المسلسل التايلندي الابنة المفقودة - مدونة كن اجمل

اخر الأخبار

الأحد، 1 ديسمبر 2013

المسلسل التايلندي الابنة المفقودة



قصة الدراما

تزوج “دين” من “جيتري” ملكة الجمال السابقة. لكن والدته كانت تعارض زواجهما.

لهذا أخذت في البحث لـ “دين” عن زوجة أخرى وبالفعل أردته أن يتزوج “دوين” التي كانت حاملا من زوجها السابق وكذبت على والدة “دين” بقولها أن الطفل من دين أما “جيتري” فقد جرحها هذا بعنف فهربت من “دين” إلى “شانغ مي”.

فيما بعد أنجبت  ” جيتري” ابنتها وابنة ” دين” ” تداو” لكنها لم تعرف أن ” دين” كان غاليا ما يقابل ابنته ” تداو” في الخفاء وقبل أن يموت ” دين” كتب وصية يوصي فيها بجميع أملاكه لإبنته الكبرى ” تداو”.

وأعطاها لسائقه وأمين سره ” بيونغ” كي يظهر في الوقت المناسب.

أما ” جيتري” فقد تراكمت عليها الديون بسبب المقامرة فأرغمت تداو على الزواج من الأمير ” واتنا” الذي كان في عمر والدها ليسدد عنها دينها.

عندما عاد الأمير ” نوي” من أميركا بعد أن استكمل دراسته وعرف أن والده على وشك الزواج من بعمره تقريبا تشاجر مع والده وترك البيت وذهب للعيش في مزرعته.

أخبرت ” جيتري” ” تداو” عن خبر موت والدها وعن الوصية لذا قررت ” تداو” الهرب قبل زفافها بيوم واحد كي تذهب لقصر ” بوسايا” كي تبحث عن وصية والدها التي تثبت حقها في الإرث.

لكنها لم تجد أي طريقة تستطيع بها أن تدخل قصر ” بوسايا” سوى أن تقص شعرها وتتخفى كصبي خاصة أن هناك من يطاردها ويريد قتلها.

وأسمت نفسها “سوتاد” وسألت الأمير “نوي” أن يأخذها معه إلى بانكوك.. وعندما عرفت أن الأمير ” نوي: صديق ” وتون” شقيق زوجة أبيها طلبت منه أن يساعدها في العمل في قصر ” بوسايا” لكنها لم تخبره عن الوصية أو عن كونها فتاة أو هويتها الحقيقية.

وافق الأمير ” نوي” على اصطحابها معه لكن وضع شرطا وهو أن تفعل كل ما يطلبه منها دون نقاش.