هل جمال المرأة يضمن عدم خيانة زوجها لها؟ - مدونة كن اجمل

اخر الأخبار

السبت، 26 أغسطس 2017

هل جمال المرأة يضمن عدم خيانة زوجها لها؟

http://www.kunajmal.com/2017/08/18.html
هل جمال المرأة يضمن حب زوجها وعدم خيانته لها؟ لا بد أن تساءلت بينكِ وبين نفسكِ سيدتي عن هذا الأمر، خاصة وإن كنتِ مقبلة على الزواج. 

قد يظن العديدون أن المرأة لو كانت تتمتع بجمال وفتنة فائقة، فإن زوجها لن يقدم على خيانتها أو معرفة امرأة أخرى عليها. لكن، هذا الأمر ليس صحيحاً بشكل تام، العديد من الرجال متزوجين من نساء جميلات وأقدموا على خيانتهن مع نساء أخريات أقل جمالاً منهن. لذلك فالخيانة الزوجية ليست فقط من أجل البحث عن الجمال المفقود في المرأة، بل تتعدد أسبابها وهذا ما سنكشف عنه.

الخيانة دليل على عدم الثقة بالذات

حينما يقدم الرجل على خيانة زوجته أو يسعى لمعرفة امرأة أخرى عليها، يكون السبب غالباً هو عدم شعور الرجل بالثقة في نفسه مع زوجته، حيث يرغب في السعي لإثبات ذاته، خاصة إثبات أن النساء ما زلن يرغبن فيه عكس زوجته التي تنفر منه أو لا توليه الاهتمام الذي ينشده.

خيانة الزوجة سبب لخيانة الرجل

خلصت إحدى الدراسات أن أحد أسباب الخيانة الزوجية هي معرفة الرجل أن زوجته قد خانته بالفعل أو يعتقد فعلياً بحدوث هذا الأمر. بدلاً من المواجهة الصريحة، يجد الطرف الآخر ذريعة للخيانة ويبدأ في الانسياق فيها.

غياب السعادة الزوجية

بينما يوجد سبب آخر للخيانة الزوجية وهو الأكثر شيوعاً، ألا وهو غياب السعادة الزوجية. مع بداية شعور الرجل بالتعاسة والملل في الحياة الزوجية وبعدم تلبية متطلباته الجنسية خاصة. قد يلجأ لمعرفة امرأة أخرى لتحقيق هذه السعادة المفقودة. لأن مواجهة الطرف الآخر بهذه الأمور لا تجدي نفعا غالباً ولا تحقق السعادة المنشودة، لذا فهو بفضل الفرار بدل إصلاح الأمر مع زوجته.

أسباب متعددة للخيانة الزوجية

يوجد رأي آخر يرى بأن الخيانة لا تحدث لسبب واحد أو على الفور. لكنها، تحدث نتيجة عدة أسبابتراكمت معاً حتى أدت إلى وقوع الزوج في الخيانة. انشغال الزوجة عن زوجها بعملها وبأطفالها، تهربها الدائم من العلاقة الحميمة عندما يرغب زوجها بها، تفضيلها لقضاء الوقت مع أسرتها وأصدقائها. كلها أسباب حينما تجتمع معاً تجعل الزوج يرغب في الحصول على المتع المحروم منها مع امرأة أخرى.

رغبات جنسية غير مألوفة

هناك الكثير من الرجال لهم رغبات جنسية قد ترفض العديد من الزوجات فعلها بدافع الخجل أو عدم تقبل الأمر نفسه. بهذا الشكل سيظل الرجل غير مشبع من الناحية الجنسية لأنه حتى مع وجود العلاقة فإنها لا تكفيه ولا تمنحه الإشباع الجسماني والعقلي المنشود. لذلك يسعى لإيجاد من تلبي له هذه الاحتياجات حتى لو كانت لا تتمتع بنفس جمال زوجته.

البحث عن الأنوثة المفقودة

ليست كل امرأة جميلة تمتلك الأنوثة والإثارة. العديد من النساء الجميلات مصابات ببرود جنسي وعاطفي، بينما توجد الكثير من النساء الأقل جمالاً واللاتي يتمتعن بأنوثة طاغية تشبع أحاسيس الرجل ومشاعره، لذلك إن كانت زوجة الرجل من النوع الأول فلن يكفيه هذا الأمر وأكيداً سيبحث عن البديل.

عمل المرأة وغيابها كثيراً عن المنزل

بعض النساء يهتممن أكثر بوظائفهن ويطغى هذا على حياتهن الزوجية. فلا يجد الرجل زوجته حينما يكون بحاجة إليها هذا يولد له شعور بالحرمان ممزوج بالإهانة وعدم التقدير في تفضيلها شيئا آخر عليه حتى لو كان عملها، لذلك يسعى إلى تعويض هذه المشاعر المحروم منها.

كيف يمكن تخطي الخيانة وإصلاح العلاقة الزوجية؟

ليس معنى كل ما سبق طرحه أن الخيانة ليست لها حلولاً بالعكس توجد عدة حلول لها. منها مراجعة الأخصائيين النفسيين وأخصائيي العلاقات الزوجية، حتى يساعدوا الزوجين في معرفة الدوافع وتقديم أنجح الحلول، كذلك المواجهة الصريحة بين الزوجين كي يسرد الزوج ما هو محروم منه وما يرغب في وجوده في حياته الزوجية مع شريكة حياته. آخر الطرق هو أن ينظر الطرفان إلى الأمور الإيجابية بينهما من حب ومشاعر والأطفال الذين يجمعون بينهم... قد تكون دافعاً لهما لإصلاح كافة مشاكلهما الزوجية والاستمرار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق