جلسة تنظيف البشرة بنفسك في المنزل ؟ - مدونة كن اجمل

اخر الأخبار

الجمعة، 25 أغسطس 2017

جلسة تنظيف البشرة بنفسك في المنزل ؟


لا شك أن تنظيف البشرة هي الخطوة الأهم خلال روتينك الأساسي للعناية بصحة ونضارة بشرتك. تتعرض البشرة يومياً لعوامل التلف من الأتربة، الشوائب والتلوث البيئي، مما يساعد على تراكم الشوائب داخل مسام البشرة لتؤدي لانسدادها وبالتالي تظهر مشكلات البشرة المختلفة كحب الشباب والتهابات البشرة المختلفة. لذلك، عليكِ الاهتمام بتنظيف بشرتك بشكل يومي لضمان الحفاظ على مسام نظيفة وبشرة صحية.

مع ذلك، قد لا يكون التنظيف المعتاد للبشرة أمر كافي، فتحتاجين كذلك للحصول على جلسة التنظيف العميق للبشرة بين كل حين وآخر للحفاظ على نضارة البشرة وحيويتها لفترات أطول. لستِ في حاجة لزيارة صالونات التجميل لتنظيف البشرة، بل يمكنكِ بسهولة اتباع بعض الخطوات البسيطة والحصول على نفس النتائج لكن دون تحمل أي تكاليف إضافية.

إليكِ أهم الخطوات الأساسية للحصول على جلسة تنظيف البشرة في المنزل.

1- تنظيف البشرة

قبل اتباع أي من العلاجات الجمالية لبشرة الوجه، لا بد من ضمان تنظيفها بشكل جيد للتخلص من الأتربة والإفرازات الدهنية الزائدة. يساعد ذلك على تغلغل كافة العناصر الغذائية بعمق داخل طبقات الجلد والاستفادة الكاملة منها.

ابدأي بغسل يديكِ جيداً، يشطف الوجه بالماء الفاتر، ليس ساخناً جداً لضمان الوقاية من تكسر الأوعية الدموية وليس بارداً جداً لتجنب إغلاق المسام. الآن أصبحت جاهزة لتوزيع المنظف على بشرة الوجه. باستخدام أطراف أصابعك الوسطى لتدليك بشرة الوجه برفق في حركات دائرية. ابدأي من منتصف الوجه في اتجاه الأعلى لعكس آثار الجاذبية والتي قد تتسبب في ترهلات الجلد. تساعد تلك الحركات على زيادة تدفق الدم تجاه مسام البشرة، مما يزيد من فعّالية تنظيف البشرة. لشطف البشرة، استخدمي الماء الفاتر أيضاً، ثم تجفف البشرة بمنشفة نظيفة.

2- استخدام التونر

قد يغفل أغلب الأشخاص عن استخدام التونر خلال الروتين اليومي للعناية بالبشرة. لكن مع ذلك، يقدم التونر العديد من المنافع لبشرة الوجه والتي من أهمها إغلاق مسام البشرة وحمايتها من تراكم الإفرازات الزيتية والأتربة. إلى جانب ذلك، تحتوي أنواع التونر المختلفة على بعض المكونات الحيوية والتي تساعد على علاج مشكلات البشرة كحب الشباب، مكافحة الشيخوخة وغيرها. استخدام التونر على البشرة بعد تنظيفها يساعد على تغلغل العناصر الغذائية بعمق وسرعة امتصاصها. على عكس المنظف، لا يحتاج التونر للشطف، مما يعني أن المكونات الحيوية تستمر في عملها طوال اليوم.

ضعي القليل من التونر على قطعة من القطن، استخدميها لتدليك منطقة الرقبة في اتجاه الأعلى. تستخدم قطعتان أخريتان من القطن لتدليك جانبي الوجه باستخدام اليدين في وقت واحد.

3- ماسك الوجه

ماسكات الوجه من الطرق الفعّالة أيضاً للحفاظ على صحة ونضارة بشرتك. تتنوع استخدامات ماسكات البشرة بدءاً من التنظيف العميق، إزالة الجلد الميت وتوازن معامل حموضة الجلد  pH.

تتوافر العديد من منتجات ماسكات الوجه من الماركات العالمية المعروفة، لكن مع ذلك يفضل أغلب خبراء التجميل تحضير ماسكات البشرة الطبيعية باستخدام المكونات المنزلية البسيطة.

يمكنكِ اختيار المكونات المفضلة لكِ بحسب نوع بشرتك واحتياجاتها. على سبيل المثال، استخدميالعسل للبشرة الجافة، الموز لعلاج حب الشباب، القهوة لمكافحة الشيخوخة وخل التفاح للبشرة الدهنية.

4- الترطيب

البشرة الجافة هي بشرة غير سعيدة تشعر بالألم الشديد نتيجة للاحمرار والتهيجات، كما قد ينتهي الأمر لظهور آثار الشيخوخة المبكرة أو تلف الجلد نتيجة لافتقارها للترطيب والعناصر الغذائية اللازمة. مع ذلك، تحتاج البشرة بكافة أنواعها للترطيب والتغذية. هناك نوعان أساسيان من مرطبات الجلد إما زيتي أو كريمي. تساعد الأنواع الزيتية على التغلغل بشكل أكثر عمقاً من الكريمات المرطبة، كما تساعد على تنظيم إفراز الزيوت داخل خلايا البشرة.

قد يفضل بعض الأشخاص من ذوي البشرة الدهنية استخدام المرطبات الكريمية، إلا أن الزيوت المرطبة تقدم المزيد من الفوائد حتى للبشرة الدهنية. لترطيب البشرة بطريقة صحيحة، استخدمي كمية مناسبة من الكريم المرطب أو الزيوت ووزعيها على بشرة الوجه، ثم دلكيها جيداً باستخدام الأصابع الوسطى.



أفضل الزيوت الطبيعية التي تمنح بشرتك الترطيب العميق هي زيت الجوجوبا، زيت الأفوكادو، زيت الزيتون، زيت السمسم وزيت اللوز المر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق